موقع شباب روش


 
الرئيسيةبوابة شباب روشمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إرشادات وحلول للمرضى الصائمين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شاعر الاحلام
عضو مفرح
عضو مفرح
avatar

انثى
عدد الرسائل : 80
العمر : 24
الموقع : ramadan159.yoo7.com
العمل/الترفيه : اللعب
المزاج : رايق
اعلام الدول :
المزاج أو مزاجى أو مزاجك اليوم :
المهنة :
الهواية :
الأوسمة :
دعاء :
تاريخ التسجيل : 30/08/2008

مُساهمةموضوع: إرشادات وحلول للمرضى الصائمين   الأربعاء سبتمبر 10, 2008 12:41 pm

إرشادات وحلول للمرضى الصائمين
لا بد من أن يستشير المرضى الذين يعانون من الأمراض المزمنة أو الإستقلابية الطبيب قبل الشروع في الصوم، وذلك لتقييم حالتهم الصحية. ولعل من أبرز المعرّضين للإصابة بمضاعفات من جرّاء الصوم، وبالتالي الإفطارات الغنية بالسعرات الحرارية، هم مرضى السكري المعرّضون لارتفاع ضغط الدم ونسبة الدهون، والمصابون بأمراض القلب والشرايين أي ما هو معروف بالأمراض الإستقلابية، وكذلك النساء الحوامل أو المرضعات والمسنّون من المرضى.

الإرشادات الواجب اتخاذها من قبل هؤلاء المرضى خلال شهر
رمضان المبارك..
إرتفاع ضغط الدم

إن المصابين بارتفاع ضغط الدم والذين تقضي حالتهم تناول غير علاج خلال النهار، وإذا كانوا يعانون من خلل في ارتفاع ضغط الدم أو هبوطه خلال الصيام، فمن الواجب الإفطار لأن خطر ارتفاع ضغط الدم لا يقل أهمية عن غيبوبة السكري!


السكري
لا تتشابه حال مرضى السكري، إذ إن بعضهم يحتاج إلى تنظيم الوجبات الغذائية للسيطرة على مرضه، وبعضهم الآخر يتناول علاجاً عن طريق الفم لتعديل حالته، وبعضهم يأخذ حقن «الأنسولين» المتعدّدة خلال النهار.
ولا يؤثّر الصوم على المرضى البدينين المشخّصين حديثاً والذين لا يعانون من أية مضاعفات في العين أو الكلى أو القلب والشرايين، وذلك بعد استشارة الطبيب المعالج. ولكن، يجب تنبيههم إلى حالتين أثناء شهر رمضان: هبوط السكري وارتفاعه، ممّا يستوجب مراقبةً متوازنة ومستمرة ودقيقة، فارتفاع السكر لديهم يؤدي في ظلّ غياب المراقبة إلى تزايد الأجسام الكيتونية في الدم، ما يولّد بالتالي غيبوبةً من ارتفاع سكر الدم. وقد يصادف هؤلاء المرضى هبوطاً مفاجئاً في مستوى السكر نتيجة الصوم، وإذا كان هذا الأخير حاداً، فقد يؤدي إلى غيبوبة من نقص سكر الدم. بالمقابل، إن المرضى الذين يخضعون للعلاج بالأدوية الفموية والذين لا يشكون من أية مضاعفات، يتوجّب عليهم استشارة الطبيب قبل الصوم لتبديل نوع العلاج الذي يتلاءم مع صيامهم خلال النهار، والذي يخفّف من مقدار الجرعات التي يتناولها المريض قبل شهر رمضان عادةً إلى الثلثين. أمّا بالنسبة لمن يعالجون بواسطة «الأنسولين»، فإذا كانوا يأخذون حقنة واحدة من الأنواع الحديثة والجيدة بإمكانهم الصيام شريطة استشارة الطبيب المعالج الذي يبحث في إمكانية المضاعفات أو أية خطورة من جرّاء تناول «الأنسولين» في شهر رمضان بالنسبة للصوم.

مع تحيات
دقائق معدودة شاعر الاحلام دقائق معدودة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
إرشادات وحلول للمرضى الصائمين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع شباب روش :: منتديات شباب روش للاسره العربيه والمجتمع العربي :: منتدى الطب و الصحه-
انتقل الى: